چكيده اي از زندگي نامه، فرزندان و نوه هاي امام موسي كاظم (ع) را برايم بيان كنيد؟


اسم شريف آن حضرت، موسي پسر جعفر، پسر محمد باقر، پسر علي (زين العابدين)، پسر حسين، پسر علي، پسر ابوطالب (ع) است.[1] امام(ع) در تاريخ يكشنبه هفتم صفر سال 128 هجري در روستاي «ابواء»[2] بين مكه و مدينه به دنيا آمد و بنابر قول مشهور[3] در سال 183[4] هجري در زندان هارون الرشيد، مسموم و به شهادت رسيد و در ضلع غربي بغداد در مقبره ي معروف به مقابر قريش به خاك سپرده شد. [5] البته هم اكنون نام آن مكان كاظمين است.
شيخ مفيد مي گويد: اين مقبره در گذشته محل دفن بني هاشم و سران قبايل و اشراف بود.[6]
مادر امام كاظم(ع) حميده ي بربريه نام دارد.[7] همچنين به او حميده ي مصفّاه گفته شده است،[8] ولي ابن شهر آشوب، حميده ي مصفّاه را دختر صاعد بربري با كنيه ي «لؤلؤ» مادر موسي بن جعفر(ع) مي داند.[9]
عبدصالح، كاظم،[10] صابر[11] و امين[12] از القاب آن حضرت است كه كاظم از مشهورترين آن مي باشد.[13]
شيخ مفيد مي گويد: ابا ابراهيم، اباالحسن و ابا علي از كنيه هاي حضرت است.[14] برخي نيز، ابوالحسن اوّل، ابوابراهيم،[15] و ابواسماعيل[16] را به عنوان كنيه هاي حضرتش ذكر مي كنند.

***

[1]. ابن طولون، شمس الدين محمد، الأئمة الاثنا عشر، ص 89، منشورات الرضي، قم، بي تا.
[2]. شيخ مفيد، الإرشاد في معرفة حجج الله علي العباد، ج 2، ص 215، كنگره شيخ مفيد، قم، چاپ اول، 1413ق؛ طبرسي، فضل بن حسن، إعلام الوري بأعلام الهدي، ج 2، ص 6، مؤسسه آل البيت(ع)، قم، چاپ اول، 1417ق.
[3]. برخي نيز شهادت آن حضرت را در سال 181 (به نقل از: امين عاملي ، سيد محسن، أعيان الشيعة، ج 2، ص 5، دار التعارف ، بيروت، 1403ق)، يا 186(كاشفي سبزواري ، ملا حسين ، روضة الشهداء، ص 514، نويد اسلام، قم، چاپ سوم، 1382ش)، يا 188هجري(به نقل از: أعيان الشيعة، ج 2، ص 5).
[4]. الإرشاد في معرفة حجج الله علي العباد، ج 2، ص 215؛ إعلام الوري بأعلام الهدي، ج 2، ص 6؛ محدث اربلي، كشف الغمة في معرفة الأئمة، ج 2، ص 747، منشورات الرضي، قم، چاپ اول، 1421ق؛ عماد الطبري، حسن بن علي، تحفة الأبرار في مناقب الأئمة الأطهار(ع)، ص 168، ميراث مكتوب ، تهران، چاپ اول، 1376ش.
[5]. ابن شهر آشوب مازندراني ، مناقب آل ابي طالب، ج 4، ص 323 و 324، مؤسسه انتشارات علامه، قم، 1379ق.
[6]. الإرشاد في معرفة حجج الله علي العباد، ج 2، ص 243.
[7]. همان، ص 215؛ إعلام الوري بأعلام الهدي، ج 2، ص 6؛ حسيني عاملي ، سيد تاج الدين ، التتمة في تواريخ الأئمة(ع)، ص 106، مؤسسه بعثت، قم، چاپ اول، 1412ق.
[8]. إعلام الوري بأعلام الهدي، ج 2، ص 6.
[9]. مناقب آل ابي طالب، ج 4، ص 323.
[10]. الإرشاد في معرفة حجج الله علي العباد، ج 2، ص 215 و 216.
[11]. ابن ابي الثلج بغدادي ، تاريخ أهل البيت ، ص 131، آل البيت ، قم، چاپ اول، 1410ق.
[12]. مناقب آل ابي طالب، ج 4، ص 323؛ شافعي، محمد بن طلحه ، مطالب السؤول في مناقب آل الرسول ، ص 289، البلاغ ، بيروت، چاپ اول، 1419ق.
[13]. همان؛ التتمة في تواريخ الأئمة(ع)، ص 105.
[14]. الإرشاد في معرفة حجج الله علي العباد، ج 2، ص 215.
[15]. مناقب آل ابي طالب، ج 4، ص 323.
[16]. قرشي، باقر شريف ، حياة الإمام موسي بن جعفر(ع)، ج 1، ص 49، دار البلاغة، بيروت، چاپ اول، 1413ق.